فنون

قصة رقصة..

بالفيديو.. "الفالوجا" الفلسطينية.. الرقص مقاومة

اسمها الفالوجا وهى اسم على مسمى فعلا.. دبكاتها ودقات طبلاتها صوت كل شهيد، وصرخة كل أسير.. وكل رقصة وحركة من أجسادها طلقة فى قلب إسرائيل .
الفالوجا فرقة للرقص الشعبى الفلسطينى ليست للترفيه وإنما للتذكير بما ارتكبته الصهيونية من جرائم وقتل وتنكيل، اسمها تخليدا لمذبحة الفالوجا حتى صارت أيقونة، شعارها الرقص مقاومة والتراث إيقاع حياة وفي نسيانه وطمسه لن يكون هناك إيقاع ولا حياة.. يقول سعيد عبد العال أحد أعضاء فرقة فلسطين إن الفرقة تأسست سنة ١٩٨٣ والهدف منها كان واضحاً؛ إنعاش ذاكرة كل فلسطيني وعربي بما يحاول الاحتلال الإسرائيلي أن يمحوه من الذاكرة العربية ويستبدله بمزاعم باطله مزيفة. ويكمل الشاب قائلاً "نحن لسنا فرقة للرقص تهتز طربا أو تتمايل نغماً نحن فرقة قتالية جعلت من الرقص والغناء سلاحاً أقوى من الرصاص، ومع كل دقة قدم على خشبة المسرح نشعر وكأننا نطلق دانة مدفع. والمعنى الأهم فى هذه الفرقة أن مصر ستظل دائما الحضن الدافئ للقضية الفلسطينية؛ ثقافة وسياسة ومقاومة شعب وحلم استقلال، وكانت فرقة الفالوجا واحدة من هذه الأحلام الَتِي لم تتحقق إلا على أرض المحروسة، فقد تأسست في مصر بمقر الهلال الفلسطينى الذى يعد تقريبا مقرها الرسمى، تضم فلسطينيين ومصريين وكان هذا التشكيل يعنى أن مصر هى قلب القضية.

 

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع