فنون

الغناء والموسيقى فى الدراما الرمضانية موسم 2018

موسم جديد للدراما التليفزيونية فى موسم رمضان للعام 1439 – 2018 تنوعت فيه الموسيقى بين ما هو غنائى وما هو موسيقى فقط، بين شعراء الكلمة والملحنين والمؤلفين الموسيقيين، وبين الأصوات التى قدمت أغنيات التترات بلهجات مصرية مختلفة، وبين هذا وتلك كان هناك بعض الظواهر الخاصة لموسم تترات المسلسلات الغنائية فى هذا الموسم نرصدها فى هذا المقال.
• أغنيات الترويج والتطويل فى المسلسلات:
من الظواهر اللافتة للنظر التى كانت بدايتها الموسم الماضى واستمرت هذا العام هى الأغنيات الترويجية للمسلسلات قبل بداية عرضها بعدة أيام، وقد بدأت هذه الظاهرة فى مسلسلات الموسم الماضى مثل أغنيتى "صح النوم" التى غناها أحمد عدوية ومحمود الليثى و"رمضان كريم" التى غناها حكيم وكلاهما أغنيات قدمت للترويج لمسلسل رمضان كريم علما بأن الأخيرة كانت تتر البداية للمسلسل، وفى هذا الموسم شاهدنا فيديو كليب يتضمن "مكس" لعدد من أغنيات الخمسينيات والستينيات للفنان الراحل محمد فوزى بتوزيع معاصر يؤديها مجموعة من الأصوات الشابة غير المشهورة كترويج لمسلسل بالحجم العائلي، بينما شاهدنا فيديو ترويجى آخر لأغنية "أنا ابن أبويا" كلمات أيمن بهجت قمر، لحن وتوزيع خالد عز، غناء مدحت صالح، التى لم يكن لحنها لافتا بالرغم من حساسية الكلمات، إلى جانب أنها لم يكن لها ضرورة درامية فى حلقات المسلسل فقد كانت شكل من أشكال التطويل المبكر لحلقات المسلسل غير المبررة.
كذلك ظهرت أغنيات المهرجانات من خلال فرقة المدفعجية من خلال حلقات مسلسل "سك على إخواتك" التى لم يكن لها أيضاً ضرورة درامية.
أغنية "سلام ياغالية" التى قدمت فى إحدى حلقات مسلسل "قانون عمر" كلمات حسن عطية لحن وتوزيع محمود طلعت وهى من الأغنيات التى تم توظيفها فى المشهد الدرامى بشكل جيد لم نستشعر خلاله بأنها خارج سياق الحدث أو مقحمة عليه، والكثير من الأغنيات التى تخللت حلقات مسلسل "الوصية" التى جميعها من كلمات والحان أكرم حسنى بطل المسلسل، كان منها أغنيات "أنا المجروح" غناء هشام عباس التى جاءت كلماتها الكوميدية متعارضة مع لحنها الحزين فى الذى جاء فى مقام صبا وأعطى الانطباع السمعى بالجدية وهو نفس أداء الممثلين فى تصوير الأغنية مما أوجد حالة كوميدية رائعة لائمت الجو العام لدراما المسلسل الكوميدي، وغيرها من الأغنيات التى شارك فيها فرق أو مطربين من نجوم الغناء، ولكن الأغنيات التى قدمت فى حلقات هذا المسلسل تحديدا أغلبها كان متضافرا مع مضمون دراما الحلقة وليس مقحما عليها.
 



• تترات غنائية مستهلكة الألحان:
غلبت التترات الغنائية لمسلسلات هذا الموسم على التترات الموسيقية كعادة السنوات السابقة فمن إجمالى ثلاثين مسلسلا تقريباً ناطقا باللغة المصرية كان عدد التترات الغنائية ثمانية عشر تترا كان لبعض الشعراء والملحنين فيها نصيب كبير من ناحية الكم. نجد الشاعر الغنائى أيمن بهجت قمر تعاون مع الملحن أحمد طارق يحيى فى تتر مسلسل عزمى وأشجان الذى غناه أبطال المسلسل، كما تعاون مع الملحن المتميز وليد سعد فى تتر أبو عمر لمصرى الذى غناه المطرب الإماراتى حسين الجاسمى الذى أكسبه سحرا يعود إلى خامة صوته البراقة ويعد هذا التتر من التترات المتميزة فى هذا الموسم. 
الشاعر أمير طعيمة تواجد فى هذا الموسم من خلال تترى مسلسل، الأول هو تتر مسلسل "ليالى أوجيني" بالتعاون مع المؤلف الموسيقى هشام نزيه وغناء نسمة محجوب، وللأسف هو واحد من أسوأ تترات الدراما التليفزيونية هذا الموسم فهو تتر لم يقدم لحن غنائيا وبالتالى وجود مطرب أو مطربة لم يضف شيئا على الرؤية الموسيقية. كما تعاون مع الملحن وليد سعد فى تتر مسلسل "ممنوع الاقتراب أو التصوير" التى غنته المطربة ذات الحس الراقى أنغام.
الشاعر تامر حسين كان شريكاً للملحن عمرو مصطفى فى أربعة تترات مسلسلات هى: "أمر واقع" بأغنية " اتفألوا بالخير" غناء الصوت الجميل ذو الشخصية المتفردة ياسمين علي. وفى نفس أجواء الدعوة للتفاؤل يشترك هذا الثنائى فى تتر النهاية لمسلسل "ربع رومي" غناء المطرب لؤى، والتتران السابق ذكرهما لم يهتما بكشف مضمون دراما المسلسل ولكنهما كانا تترات موجهة لنشر رسالة محددة وهى نشر التفاؤل والتمسك به برغم كل الظروف السيئة أو سلبيات الحياة. تتر مسلسل "ضد مجهول" قدم هذا الثنائى أغنية "عشت وشفت" غناء إليسا الذى لم يلفت الانتباه. وأخيرا قدما هذا الثنائى تتر مسلسل "أرض النفاق" بعنوان "بلا فخر مطبلاتية" غناء هشام عباس وتوزيع توما وهى أغنية بسيطة مكونة من فكرة لحنية واحدة وهى أيضا من الأغنيات التى توجه رسالة للمجتمع ولكنها فى هذه المرة تعبر عن مضمون الدراما.
أما مسلسل "لدينا أقوال أخرى" الذى يعرض على أحد القنوات الخليجية والذى وضع لحنه عمرو مصطفى بكلمات مدحت العدل فقد قُدم بدون غناء على التتر بعد حذف صوت فضل شاكر بعد أن أثار جدلا ورفضا واسعا لعودته كمطرب من خلال هذا التتر لتورطه مع جماعة داعش الإرهابية سابقاً وصدور أحكام قضائية ضده من القضاء اللبناني. 
 


من أسماء الملحنين التى باتت تؤكد نفسها فى مجال صناعة التترات الغنائية هذا العام كان محمد عبد المنعم الذى شارك الشاعر أحمد على موسى فى وضع تترى مسلسلين هما: " قانون عمر" توزيع طارق توكل وغناء بطل المسلسل حمادة هلال بأغنية "مالوش ضهر" التى تعبر عن مضمون الدراما. وتتر البداية لمسلسل "نسر الصعيد" توزيع خالد نبيل وغناء المطرب السعودى إبراهيم الحكمى بأغنية "يازين ياولد الزين" التى يعبر مضمونها عن شخصية بطل الدراما، وهى من الأغنيات المتميزة فى جميع عناصر صناعته لهذا الموسم.
من الأصوات الجديدة التى ظهرت من خلال تترات هذا الموسم كان عبده سليم الذى قدم أغنية "حق انتفاع" من ألحانه وكلمات محمد جمال وتوزيع خالد نبيل.
مسلسل "الوصية" أحد المسلسلات الكوميدية الجيدة فى هذا الموسم وضع كلماته وألحانه وجميع أغنياته خلال الحلقات بطله الموهوب أكرم حسنى، وقام بالغناء جميع أبطال المسلسل وغيرهم من ضيوف الحلقات.
 


• ظواهر الغناء فى تترات مسلسلات هذا الموسم..
من الظواهر اللافتة للنظر خلال السنة الثانية على التوالى هى أغنيات التترات التى تعتمد على كلمات وأشعار المأثور الشعبى أو التى تكتب على غرارها، فقد سمعنا الموسم الماضى فى مسلسل طاقة نور الذى كان بطله الفنان هانى سلامة أغنية للمنشد على الهلباوى تدور حول هجر الحرام حتى لو رزقه كثير، وفى هذا الموسم نسمع تتر مشابه لمسلسل "فوق السحاب" بطله أيضاً هانى سلامة من كلمات والحان المنشد سيد إمام يدور أيضاً حول بعض المواعظ الإنسانية، والغريب أن لحن التترين لهذين المسلسلين فى مقام واحد هو نهاوند الذى تحمل نغماته شجنا نسبياً. 
أما تتر مسلسل "طايع" فقد غناه المنشد وائل الفشنى بكلمات من المأثور الشعبى الصعيدى وإعداد موسيقى لكل من محمود حسين كامل وياسر حسين اللذين استخدما موسيقى الهارد روك لمصاحبة للغناء، ولعل هذا التتر يذكرنا بما قدمه تامر كروان وغناء وائل الفشنى أيضا فى الموسم الماضى فى تتر مسلسل واحة الغروب الذى لاقى استحسان الجمهور، فهل محاولة تتر مسلسل "طايع" محاولة لإعادة إنتاج نجاحات الموسم الماضي؟
من الظواهر الموسيقية أيضاً فى هذا الموسم الدرامى وجود تتر واحد للبداية والنهاية يؤديه مطربان مختلفان كما جاء فى تتر مسلسل "كارما" من كلمات أحمد المالكى، لحن محمد وزيزى، حيث غنى نفس الأغنية فى تتر البداية المطرب اللبنانى آدم وفى تتر النهاية المطرب المصرى أحمد محمد عدوية.
وهناك مسلسلات استخدمت تترا للبداية مخالفا عن تتر النهاية مثل مسلسلات: "نسر الصعيد" فقد سبق وذكرنا فريق عمل تتر البداية سابقاً أما تتر النهاية فكتب كلماته رضا المصرى، لحن فارس فهمى، غناء أحمد شيبة. 
فى مسلسل "ربع رومي" جاء تتر البداية موسيقى فقط أما تتر النهاية فكان غنائى كما ذكرناه سلفاً. بالمثل كان مسلسل فوق السحاب الذى قدم لحن وغناء تتر بدايته سيد إمام، بينما تتر النهاية قام بغنائه المطرب بهاء سلطان من كلمات أحمد بريء، لحن محمد الصاوى، توزيع يحيى يوسف، والتى كانت معبرة بشكل أفضل عن مضمون الدراما وكان من الأفضل أن تكون هذه الأغنية هى تتر البداية.
 
 

(1 موضوع)

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع