حياة

من منشوراتهم..

هوامش أولى على معرض الكتاب 2019

أيام وتنتهي هذه الدورة الرائعة من معرض القاهرة الدولي للكتاب في يوبيله الذهبي بكل الزخم الذي أحاط بهذه الدورة والنجاح غير المسبوق الذي لا يستطيع منصف أن يُنكره أو يقلل منه.. كتبتُ إجمالا مقالين سابقين عن المعرض وبشاراته ونجاحاته واستقبال الناشرين لهذا الإقبال الكبير من الجمهور.. أما عن الكتب والإصدارات الجديدة والتنوع المذهل في العناوين من أرقاها إلى أدناها ومن الشرق إلى الغرب ومن بحري إلى قبلي، فشيء يفوق الحصر والخيال معًا، فضلا على بانوراما فنية مذهلة لم يسبق لها مثيل في الإخراج الفني والأغلفة الجميلة المدهشة بما يجعلني الادعاء بأن مصممي أغلفة الكتب صاروا "نجوم شباك" بكل معنى الكلمة.. ولهذا حديث يطول.
 
في حدود القدرة البشرية والوقت المتاح والزيارات المعدة سلفا أو حتى العشوائية.. كانت الكتب الجديدة متنوعة وغزيرة ولافتة وكلها مغر بالاقتناء.. ولا مفر من الإشارة وضرب الأمثلة؛ لأن الحصر والعد سيُعيي من يحاولهما! وكذلك محاولة التنويه عن طريق إصدارات دار بعينها؛ لأنه وللأمانة معظم دور النشر التي أعرفها أو اتصلت بإنتاجها تبارت في إخراج كتبها الجديدة في أحسن صورة وأفضل شكل، طبعا بموازاة المحتوى المتنوع بين الإبداع الأدبي أو الفني والدراسات الثقافية والنقدية والفكرية والتاريخية أو حتى الموضوعات ذات الطبيعة الخاصة.. إلخ. 

سأحاول في ما أنشره تاليًا أن أشير مجرد إشارة إلى ما قرأته كاملا أو تصفحته بعناية أو اطلعت على أجزاء منه، أظن أنها كافية لتكوين رأي أول أو قرأت صفحاتٍ عقدت بيني وبينها اتفاقا ضمنيا لاستكمال القراءة فورا بعد انتهاء المعرض.. لا بد أن أوجه التحية والشكر أولا لكل من ساهم أو يساهم في صناعة الكتاب وفي مهنة النشر في هذه الظروف الصعبة؛ ناشرين وكتابا وفنانين وعمالا.. إلخ، محتوى وإخراجا ونشرا وتدقيقا.. إلخ، وأن أوجه التحية والشكر لكل قارئ وقارئة منح النجاح والفرح لكل هؤلاء بزيارته وشرائه لكتاب أو أكثر.. وما زلت محكوما بالأمل وأن ما شهدناه هذا العام في المعرض أكبر دليل على أن الأمل باق وموجود وكبير.. كل عام وأنتم جميعا بخير وسلام.
 
إيهاب الملاح

(905 موضوع)

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع