حياة

"ن" والقلم..

فؤاد سزكين مؤرخا للعلوم العربية والإسلامية

في مرحلة جمع المادة العلمية لرسالة الماجستير خاصتي وجدت صعوبة بالغة في تحصيل المادة الكافية الى ان بدأتفى التردد على دار الكتب المصرية – المبنى الحالي على كورنيش النيل برملة بولاق- ووجدت بغيتيفى مخطوطات الدار وفى مرة من المرات اثناء دخولي قاعة المخطوطات لفت نظريارفف تضم مئات من المخطوطات المصورة والمجلدة ومنها ما تم تقديمه بأبحاث متعلقة بموضوع الكتاب .



انها مكتبة مهداة من مؤرخ العلوم العربية والاسلامية فؤاد سزكين, الذى اهدى تلك المكتبة من اعمال معهد تاريخ العلوم العربية و الاسلامية بجامعة فرانكفورت , لدار الكتب المصرية والتي تعد اول مكتبة وطنية في العالم العربي , والتي اصدر الخديوي اسماعيل امرا بتأسيسها سنة 1870م  لتقوم بجمع المخطوطات والكتب النفيسة.

وكما كان لتلك المكتبة دورا فاعلا في جمع مادتي العلمية كان لها ايضا اهميتها فيتعريفي بقامة علمية نادرة في تاريخ العلوم العربية والاسلامية .
ولد فؤاد سزكينفى ولاية تبليس جنوب شرق تركيا فى 24اكتوبر عام 1924م ويعد احد تلامذة  المستشرق الألماني هلموت ريتر الذى اقنعه بدراسة التاريخ الإسلامي وحصل على الدكتوراه فى عام 1945م بأطروحة مصادر البخاري

غادر تركيا الى المانيا بعد ان منعته حكومة الانقلاب العسكرى عام 1960م مع 146اكاديميا تركيا من الاستمرار فى جامعات البلاد ليواصل دراساته فى جامعة فرانكفورت ,وفى عام 1965م قدم اطروحته الثانية للدكتوراه عن عالم الكيمياء جابر بن حيان وحصل على لقب بروفيسور بعد عام .
 وبمساعدة من حكومة الكويت تمكن من تحقيق حلمه بافتتاح معهد تاريخ العلوم العربية والاسلامية فى عام 1982م وضم المعهد مكتبة تحوى مئات المخطوطات العربية النادرة وكذا متحف يعرض فيه اجهزة علمية قديمة صنعها علماء المعهد مستلهمين اشكالها من تراثنا العربىفى مجالات الطب والفلك وعلم الخرائط , وفى مجال النشر اصدر المعهد دورية اكاديمية عنوانها مجلة تاريخ العلوم العربية والاسلامية , كما نشر فهارس للمخطوطات العربية .



اما فى مجال الانشطة العلمية فينظم المعهد ندوات للجمهور العام والمتخصصين لعرض الموروث الحضارىالاسلامى والتعريف بمكانة العلوم فى الحضارة العربية والاسلامية وتصحيح الافكار المشوهة لدى الغرب .
ومما يؤخذ على معهد تاريخ العلوم العربية والاسلامية ان منشوراته محدودة الطبعات , حيث يطبع من الكتاب عددا قليلا من النسخ وبذلك تبقى تلك المطبوعات متداولة فقط بين خاصة الخاصة , وسنحاول فى مقالات لاحقة الكشف عن هذا الجهد الذى بذله هذا العالم المتميز من خلال معهد تاريخ العلوم العربية والاسلامية ,والذى تولى ادارته منذ تأسيسه وحتى اعلان وفاته يوم السبت 30-6-2018 م عن عمر يناهز 94 عاما في اسطنبول.

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع