حياة

الأزهريون الأوائل رواد التنوير..

أول من نطق بكلمة التنوير ووضع كتابا له فضيلة الإمام أحمد العروسي شيخ الجامع الأزهر

مولانا أحمد العروسى شيخ الجامع الأزهر الذى تولى المشيخة عام 1793ميلادية هو أول من نطق كلمة التنوير ووضع كتابه العبقرى نظم التنوير فحتى الكلمة قالها أزهرى جليل.
من الذى قال وتجرأ على منارة العلم على كوكب الأرض وطاوعه لسانه لينطق بهدم الأزهر؟ منذ العام 605 هجرية هل تعلم عدد قراء القرآن العظيم الذين تخرجوا فى الأزهر، هل كنا سنعيش دون صوت مولانا الشيخ محمد رفعت، هل تعرف عدد محبى مولانا رئيس دولة القرآن العظيم الشيخ مصطفى إسماعيل الذى كان يسجل فى استوديو 16 بماسبيرو وسمع أم كلثوم تعد بروفة إحدى أغانيها ولاحظ نشازا بسيطا فوقف وأشار بيده فتوقفت أم كلثوم لتسمع كلام مولانا مصطفى إسماعيل وهى مندهشة من عبقرية الشيخ الأزهرى عالم الموسيقى وفن المقامات الذى قالت له السيدة أم كلثوم صدقت يا مولانا لكن أين تعلمت فن الموسقى والمقامات فقال لها من القرآن الذى تعلمته وحفظته فى الأزهر، وهل تعرف من هو بطل ثورة 19 المجهول الذى كان يحمل منشورات الثورة ضد العدو الإنجليزى الشيخ محمود البربري، هل يكفيك أن تعلم أن رواد الصحافة المصرية كلهم بنسبة كبيرة أزهريون، منهم فقط نذكر الشيخ على يوسف صاحب المؤيد، ويكفى شرفا أنه صوت القرآن على كوكب الأرض كلها ولا يوجد قارئ للقرآن العظيم لم يتعلم فى الأزهر، وهل يعلم الذين يتطاولون على الأزهر السيدة العظيمة أم السعد محمد على نجم الشيخة الحافظة المُحَفِظة المُتْقِنة المُعَمرة أشهر امرأة معاصرة فى قراءات القرآن الكريم، فهى السيدة الوحيدة التى تخصصت فى القراءات العشر، وظلَّت طوال نصف قرن تمنح إجازاتها فى القراءات العشر.



هل يحتاج الأزهر للتطوير؟ نعم ليواكب الزمن كل ذلك لا يمنع أن يكون الأزهر قلعة للتنوير سؤال بسيط هل تستطيع حضرتك حصر النوابغ الذين تخرجوا فى الأزهر خلال أكثر من مائة من الزمان هل تعرف أن من بين قمم الأزهر الشريف من تولى المشيخة وكان طبيبا بارعا وعبقريا فى علم التشريح ووضع أسسا مهمة فى علم أمراض الجهاز الهضمى لدرجة جعلت علماء الحملة الفرنسية ينهلون من علمه وفيض قدرته لم يكن يصدق نابليون بونابرت نفسه وهو يقف أمام مولانا الجليل شيخ الجامع الأزهر الدكتور حسن العطار عالم الفلك والذى تولى مشيخة الأزهر عام 1830ميلادية وهو صاحب فضل على الحضارة الفرنسية؟ ثم سؤال آخر هل تستطيع حصر عباقرة السربون الأزهريين هل يكفى منهم طه حسين عميد الأدب العربى هل ندرك قيمة الشيخ سيد درويش موسيقار مصر الفذ الذى تدرس أعماله فى كل معاهد وكليات الموسيقى ورسائل الدكتوراه عنه، الله وحدة يعلم عددها مؤسس المسرح الشيخ سلامة حجازى ألم يكن أزهريا وكذلك الموسيقار سيد مكاوى أحد قمم الموسيقى بل وحتى الموسيقى الثورية والأغانى الوطنية هل يكفيك الشيخ إمام عيسى رائد الأغنية المناضلة فى العالم العربى ثم والأهم حقا أنه مؤسسة العلم التى علمت الفقراء وبقول الإمام على ابن ابى طالب لولا أولاد الفقراء لضاع العلم.



ألم يكن الأزهر الشريف صاحب الدور المؤثر لقوة مصر الناعمة فى محيطها العربى والإسلامى فلا يمكن حصر عدد رؤساء وملوك وزراء تخرجوا فى الأزهر وقد تخرج فى الأزهر فى العصر الحديث فريق كبير من عظماء الرجال. فمن الزعماء زعيم مصر المغفور له سعد زغلول، ومن الأدباء المرحوم على باشا مبارك وعبد الله فكرى باشا، والسيد رفاعة الطهطاوي، وحفنى ناصف بك، والشيخ حمزة فتح الله، ومن المصلحين الأستاذ الأكبر الإمام الشيخ محمد عبده. وتخرج فيه كثيرون من أمراء الشرق ومجاهديه، فمنهم السيد الإدريسى الذى درس فى الأزهر ثم عاد إلى اليمن يعلم البدو أمور دينهم ويحارب الأتراك فى سبيل استقلال بلاده حتى تقلص الحكم التركى عن بلاد العرب فى ختام الحرب العظمى. ومنهم الشيخ محمد بن عبد الله الزعيم الصومالى الذى درس فى الأزهر ثم رحل إلى الصومال فأخذ يعلم أمور دينهم ويدعوهم حتى استطاع أن يؤلف بين قلوب القبائل الصومالية ويحارب الانجليز والإيطاليين والبلجيك والبرتغاليين ويستعمل الحيلة والدهاء فى حروبه، فحطم جهود الاستعماريين.



وقد اشتهر فى العصر الأخير من العلماء الراحلين كانوا فى طليعة الشيوخ البارزين فى النضال فى مصر وسوريا ولبنان والجزائر وتونس والمغرب ونذكر منهم: الشيخ أحمد رفاعى الفيومي. الشيخ أحمد الجيزاوي. الشيخ محمد النجدي. السيد أحمد حنبلى البسيوني. الشيخ عبد القادر الرفاعى الشيخ عبد الكريم سلمان. الشيخ سليمان العبد. الشيخ أحمد أبو خطوة. الأخوان: الشيخ محمد ، والشيخ أحمد عبد الجواد القاياتى الشيخ حسن الطويل. الشيخ محمد حسنين البولاقى الشيخ حسين زين المرصفي. الشيخ هارون عبد الرازق الشيخ محمد البيجرمي. الشيخ إبراهيم الظواهري. الشيخ محمد بخيت المطيعي. الشيخ عبد الرحمن البحراوي. الشيخ محمد راضى الكبير. الشيخ محمد البحراوي. الشيخ محمد حسنين العدوى. الشيخ على البولاقي. الشيخ عبد الغنى محمود. الشيخ محمد السمالوطي. الشيخ محمد الحلبي. الشيخ أحمد نصر. الشيخ محمد شاكر. الشيخ دسوقى العربي.

والآن ونحن فى العام  2017نجد مثلا عبقرى الطب النفسى العالمى د.محمد المهدى واحد من قمم الطب النفسى فى العالم وهو أول من قدم دراسات نفسية لأدب الأبنودى ونجيب محفوظ وصلاح جاهين وذلك خلفا للدكتور محمد شعلان.

(5 موضوع)

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع