تقارير وأخبار

دراسة لوحتين أثريتين من معبد كوم أمبو بأسوان

 تعكف البعثة الأثرية المصرية العاملة بمعبد كوم أمبو على دراسة لوحتين أثريتين تم العثور عليهما أثناء مشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية حول المعبد. 
صرح بذلك اليوم الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار, مؤكدا أن الدراسة تتم بخطوات سريعة ومنتظمة للانتهاء منها فى أقرب وقت لنقل اللوحتين إلى المتحف القومى للحضارة المصرية بالفسطاط لتكون ضمن سيناريو العرض المتحفى للقاعات التى ستفتح تباعا على مدار الفترة القليلة القادمة. 
وأوضح وزيرى أن اللوحة الأولى تخص الملك بطليموس الثانى عشر وهى مصنوعة من الحجر الرملى بمقاسات 2.53 طول وعرض 1 م وسمك 24 سم , وهى تأخذ الشكل المقبى يعلوها قرص الشمس المجنح, وأسفلها صور الملك بطليموس الثانى عشر وخلفه زوجتة كليوباترا الخامسة وابنته ارسينوي, وأمامه ثالوث معبد كوم امبو. وتحتوى اللوحة على 29 سطر من الكتابة الهيروغليفية. 
وأضاف أن اللوحة الثانية تخص الملك بطليموس الثانى عشر ايضا وهى مصنوعة من الحجر الرملى بمقاسات حوالى 2.80م طول وعرض 1.20 سم وسمك 35 سم, صور عليها الملك بطليموس الثانى عشر يمسك بالمقمعة فى احد يديه ويأخذ بناصية احد الأسرى فى اليد الأخرى أمام ثالوثى كوم أمبو ( حر ور- تا سنت نفرت / نب تاوي), ومن خلفه المعبودة سشات بجوار احدى زوجاته . 
وأشار إلى أن اللوحة تحتوى أيضا على نصين إحداهما مكتوب بالخط الهيروغليفى مكون من 34 سطرا والآخر بالخط الديموطيقى مكون من 33 سطرا.. مؤكدا أنه جارى حاليا دراسة هذه النصوص لمعرفة ما تحتويه من معلومات.
 
 

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع