تقارير وأخبار

خطة لمراجعة كل التماثيل في مصر

أكدت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة انها ستعقد اجتماعا لوضع خطة لمراجعة كافة التماثيل بمصر.
جاء ذلك ردا على سؤال حول تشوه تمثال الخديو إسماعيل بالإسماعيلية، خلال الموتمر الصحفي الذي عقدته اليوم الاثنين بدار الكتب بالفسطاط للإعلان عن استعادة مخطوط "المختصر في علم التاريخ" للمؤلف محي الدين الكافيجى بحضور الدكتور هشام عزمي رئيس مجلس إدارة هيئة دار الكتب والوثائق القومية . 
وقالت وزيرة الثقافة إن هناك لجنة متواجدة حاليا تم تشكيلها وتقوم بإعداد تقرير شامل، وإن التحرك لم يكن سريعا من قبل لأن لم يكن هناك قرار في السابق.. إلا أنه حاليا عقب قرار رئاسة الوزراء بالرجوع الى وزارة الثقافة فسيكون التحرك سريعا. مشددة على أن هناك جهدا كبيرا يبذل حاليا .

وكانت الوزيرة إيناس عبد الدايم قد شكلت أمس لجنة لبحث أسباب تشوه تمثال الخديوي إسماعيل مكونة من خبراء من قطاعي الفنون التشكيلية والجهاز القومي للتنسيق الحضاري بوزارة الثقافة لمعاينة تمثال الخديوي إسماعيل الذي يقع في تقاطع شارعي الثلاثينى ومحمد على ومدخل طريق البلاجات بمحافظة الاسماعيلية ومصنوع من الجرانيت المطلي بالألوان، ويصل طوله إلى نحو 7 أمتار وبارتفاع مترين عن سطح الأرض وبحث أسباب تشوهه.

وناشدت وزيرة الثقافة جميع الجهات بالالتزام بقرار رئيس مجلس الوزارء الذي يخص وزارة الثقافة في أعمال ترميم أو تجميل الميادين وقالت إن الوزارة تقف بالمرصاد لكل محاولات تشويه الذوق العام وستعمل على بحث أليات عودة التمثال إلى أصله بالتعاون بين قطاعي الفنون التشكيلية والجهاز القومي للتنسيق الحضاري المعنيين بتطوير الحدائق والميادين من الناحية الجمالية والحضارية بالتعاون مع المحافظات. 
وكانت مواقع التواصل الاجتماعي تداولت صورة لتمثال الخديو إسماعيل مطليا بالون الأسود مما اثار سخرية روادها. 

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع