تقارير وأخبار

تفقد أعمال مشروع المتحف الأتوني

تفقدت لجنة أثرية هندسية مكونة من إلهام صلاح رئيس قطاع المتاحف والمهندس وعبدالله أبو العلا رئيس قطاع المشروعات والدكتور محمود مبروك مسئول العرض المتحفي والدكتورة دليلة الكردانى مدير المكتب الاستشاري المصمم للمتحف والأستاذ احمد حميدة مدير عام المتحف آخر مستجدات الأعمال بالمتحف الآتوني بالمنيا تمهيدا لاستكمال أعمال المشروع.

أوضحت صلاح أنه خلال الجولة ناقشت اللجنة أعمال الإعداد لتنفيذ سيناريو العرض المتحفي الجديد ووضع التصور النهائي له وأعداد قوائم للقطع المختارة، بالإضافة إلى تحديد مسارات الزيارة وتشطيبات المتحف واختيار فتارين العرض، وأنظمة الإضاءة وأجهزة الإنذار وأجهزة التامين من كاميرات وx Ray وإطفاء الحريق.

ومن جانبه قال المهندس أبو العلا أن الأعمال الإنشائية للمتحف بدأت عام 2002 والتي قامت به شركة المقاولون العرب، ولكن توقف العمل به عام 2011 بعد أحداث ثورة يناير تأثرا بالأحوال الاقتصادية التي مرت بها البلاد والتي أثرت على موارد وزارة الآثار، حتى اصدر المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء قرارا عام 2015 باعتماد مبلغ 40 مليون جنيها لاستكمال العمل بالمتحف.

وأضافت صلاح أن تتويجا لجهود وزارتي الخارجية ممثلة في السفارة المصرية في برلين ووزارة الآثار وبالتنسيق مع الحكومة الألمانية وافق البرلمان الألمانى(البوندستاج) على رصد مبلغ 10 مليون يورو من ميزانية الحكومة الالمانية لعام 2019-2020 لاستكمال المتحف وتنفيذ سيناريو العرض المتحفى.
ويذكر أن فكرة انشاء المتحف الاتوني بدأت في عام 1979 بعد إتمام اتفاقية توأمة بين مدينة المنيا ومدينة هلدسهايم الالمانية ليكون أحد اهم جوانبها الثقافية لعرض الفكر الديني لاخناتون وفترة التوحيد لسرد قصة مدينة (اخت اتون) تل العمارنة لكونها جزء من محافظة المنيا وعاصمة مصر في ذلك الوقت، ومنذ عام 1979 حتى عام 1995 تم اختيار أكثر من موقع لإنشاء المتحف من بينها تل العمارنة ومدينة المنيا الجديدة حتى تم الاتفاق بين وزارة الآثار ومحافظة المنيا على تخصيص الموقع الحالي على الضفة الشرقية لنهر النيل لمدينة المنيا وعلى مساحة 25 فدان.
 
 

 
 

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع