تقارير وأخبار

بدء أعمال ترميم مقبرة أمني باللشت

بدأت الإدارة المركزية للصيانة والترميم بوزارة الآثار، مشروع ترميم مقبرة "أمني" أحد كبار قادة الجيوش في عهد الملك "سنوسرت الأول" بمنطقة الليشت الأثرية الجيزة، وذلك وفقاً لخطة شاملة تم وضعها لترميم وتأمين المقبرة وتطوير المنطقة المحيطة بها تمهيدا لافتتاحها للزيارة قريبا.
وأضح غريب سنبل رئيس الإدارة المركزية للصيانة والترميم، أن المقبرة تعرضت لاعتداءات خلال عام 2011 في أعقاب ثوره يناير، وأضاف أن فريق الترميم قد بدأ في أعمال التنظيف المبدئى لجدران المقبرة وتثبيت بقايا الألوان لحين الانتهاء من أعمال الحماية ودرء الخطورة. 
وأشار ومن جانبه قال مصطفى أحمد مدير ترميم الآثار المصرية بالجيزة، أنه من المقرر أن تشمل أعمال الترميم بناء سور خارجى حول المقبرة، وعمل سقف خشبى لحمايتها من تأثير أشعة الشمس المباشرة وعوامل التعرية الأخري، بالإضافة إلى ترميم الأجزاء المكسورة من الأعمدة الحجرية وإعادة تنصيبها مرة أخرى، هذا بالإضافة إلي إزالة الأتربة والرمال للكشف عن أرضية المقبرة وإعادة تأهيل منطقة البئر الكبير والصغير.
ويذكر أن مقبره "أمنى" أكتشفت بمنطقة اللشت التى عرفت فى العصر الفرعونى باسم ( إثت تاوى )التى تعنى القابضة على الأرضيين، وقد كانت عاصمة لمصر قى بداية عصر الدولة الوسطى. و المقبرة مشيده من الحجر الجيرى وترجع لعصر الدولة الوسطى صممت معماريا على محور طولى يمتد من الشرق إلى الغرب وهى مكونة من صالة صغيرة يظهر بها بقايا عموديين من الحجر الجيرى مقسم الى 16 ضلعا وتؤدى الصاله الأولى الى الصالة الثانية التى تحتوى ايضا على أعمدة حجرية حفر على أحد أضلاعها الشرقية كتابات. ومعظم أعمدة الصالة فاقدة للجزء العلوي بها وبعضها مفقودة تماما وجميع الأعمدة محمولة على قواعد حجرية شكلت نهايتها العلوية (أسفل العمود) على شكل دائرة قطرها 120 سم.

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع