تقارير وأخبار

"المختصر في علم التاريخ" يمثل جزءا من تراث مصر

قال الدكتور هشام عزمي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية، إن مخطوط "المختصر في علم التاريخ" للكافيجي والذي تم استعادته لدار الكتب يمثل جزءا من تراث مصر.
وأكد عزمي، خلال المؤتمر الصحفي الذي تم عقده بمقر دار الكتب بالفسطاط بحضور الدكتورة إيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة، اليوم الإثنين، أن هذا المخطوط التراثي مستوفيا للجانب النظري والتطبيقي ويعد من المراجع الأساسية التي يستعين بها المؤرخون في أعمالهم.

وأضاف أن الكتاب تم نسخه من خلال "الجوهري" أحد أعلام التاريخ القديم بعد ثمانية أيام فقط من تأليفه.

وأوضح أن دار الكتب نجحت في وقف بيع المخطوط في اليوم التالي لإعلان بيعه بالمزاد العلني بلندن وبدأت المفاوضات بتقديم الأوراق التي تثبت أن النسخة التي يتم عرضها للبيع هي نفسها التي يمتلكها دار الكتب.

وتوجه رئيس دار الكتب بالشكر للدكتورة إيناس عبدالدايم لدعمها الكبير الذي بدأ منذ اللحظة الأولى لعرض المخطوط بالمزاد وحتى عودته إلى أرض الوطن.

ووعد عزمي ببذل مجهود أكبر في متابعة استرجاع كل ما يخص التراث المصري في الخارج.

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع