تقارير وأخبار

افتتاح المرحلة الأولى من ترميم مسجد زغلول الأثرى برشيد

افتتح ظهر اليوم الدكتور خالد العنانى وزير الآثار، والدكتور محمد مختار وزير الأوقاف، المرحلة الأولى من ترميم مسجد زغلول الأثرى بمدينة رشيد بمحافظة البحيرة وسوَف تقام فيه الشعائر الدينية خلال شهر رمضان الكريم.
حضر مراسم الافتتاح المهندس وعد الله أبو العلا رئيس قطاع المشروعات، والدكتور جمال مصطفى رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية، ومحمد عباس عضو مجلس النواب عن دائرة رشيد، وسكرتير عام محافظة البحيرة. وقاموا بصلاة الظهر داخل المسجد.

وقال د. مصطفي، أن ترميم مسجد زغلول جاء فى إطار التعاون بين وزارة الآثار ووزارة الأوقاف لترميم وإعادة فتح المساجد الأثرية، حيث يقع المسجد جنوب مدينة رشيد، وهو يعد من أكبر مساجد المدينة وأقدمها. حيث يقع المسجد جنوب مدينة رشيد، ويُعد أكبر مساجد رشيد وأقدمها . وقد تم بناؤه على ثلاث مراحل؛ المرحلة الأولى ترجع إلى العصر المملوكى وتم إنشاء القسم الشمالى بتلك الفترة، والمرحلة الثانية ترجع إلى فترة الحاج على زغلول عام ١٥٤٩ م وهى المرحلة التى تم فيها التوسعة داخل الجامع جهة الجنوب، أما المرحلة الثالثة ترجع إلى الحاج محى الدين عبد القادر وفيها تم التوسعة داخل الجامع جهة الشرق.

ومن جانبه قال م. أبو العلا أن مشروع الترميم بدأ منذ عام ٢٠٠٥ م، حيث كان يعانى القطاع الغربى للمسجد انخفاض مستوى الأرضية عن مناسيب الشوارع الخارجية المحيطة به مما أدى إلى ارتفاع منسوب المياه بداخله، وانهيار أجزاء كثيرة من الجدران والأعمدة والأكتاف الحاملة للمسجد؛ وفقدان السلامة الإنشائية لها، واندثار معظم زخارفه، الأمر الذى دفع وزارة الآثار للتدخل الفورى وإعداد مشروع لترميمه، و إسناده إلى شركة متخصصة بتكلفة إجمالية تصل إلى ٢٥ مليون جنيه.

 
 

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع