تقارير وأخبار

إهداء نسخة من تمثال "ألك" للأمير ألبرت الثاني حاكم موناكو

أهدي الدكتور خالد العناني وزير الآثار الأمير ألبرت الثاني حاكم موناكو نسخة من تمثال ألكا الخاص بالملك توت عنخ آمون كما دعاه لزيارة مصر وآثارها وخاصة الميناء الشرقي بالإسكندرية لمشاهدة الآثار الغارقة وذلك لاهتمام الأمير بعلوم البحار والآثار الغارقة. كما دعاه لزيارة المتحف المصري الكبير بعد افتتاحه. جاء ذلك بعد افتتاح الأمير ألبرت الثاني ود خالد العناني مساء أمس معرض كنوز الفراعنة وسط حشد إعلامي كبير وعدد من كبار الشخصيات العامة من ولاية موناكو وايطاليا وفرنسا وبلجيكا وإنجلترا.
وخلال مظاهر الاحتفال أهدي الأمير ألبرت الثاني وزير الآثار عددا من طوابع البريد التي أصدرتها الإمارة خصيصا للاحتفال بمصر وحضارتها العريقة.

وقد أعرب الأمير عن إعجابه بالمعرض الذي تستضيفه إمارة موناكو بعد ١٠ أعوام من إقامة المعرض الأول لحضارة مصر القديمة الذي كان يوضح الدور الذي لعبته ملكات مصر خلال العصور الفرعونية المختلفة كأم وزوجة وابنه وحاكمة.

حضر الاحتفال د. رانيا المشاط وزيرة السياحة والوفد المرافق لوزير الآثار النائب أسامة هيكل رئيس لجنة الثقافة والآثار والإعلام بمجلس الشعب والنائبة سحر طلعت مصطفي رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس الشعب والسفير إيهاب بدوي سفير مصر بفرنسا.

و قد وقعت مدينة موناكو تحت سحر كنوز الفراعنة فصور القطع تملأ شوارع موناكو كما اصطف الجمهور أمام المعرض ينتظر دوره في الدخول.

كما حرص الجمهور علي التقاط الصور التذكارية مع وزير الآثار أثناء تجوله داخل المعرض راجين منه دعوتهم علي افتتاح المتحف المصري الكبير الذي طالما انتظروا افتتاحه.

 
 

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع