تراث

متحف المركبات الملكية.. 18 سنة ترميم والنتيجة "محلك سر"

أسماء عز الدين وإنجي طه



 يعتبر من أهم المتاحف المصرية، ويقع بالقرب من مسجد السلطان أبو العلا بحى بولاق.
أسسه الخديو إسماعيل ليضم المركبات الخديوية والخيول تحت اسم "مصلحة الركائب الخديوية"، تغير اسمه في عهد السلطان فؤاد، وأصبح يُعرف بـ "إدارة الإسطبلات الملكية".

يضم المتحف مجموعة نادرة من المركبات استخدمتها الأسرة العلوية في جميع المناسبات.. وهي 78 سيارة ملكية، من بينها 22 سيارة هدايا للأسرة العلوية، منذ عصر الخديوي إسماعيل وحتى عصر الملك فاروق.


عربية الآلاى الكبرى الخصوص 

 من أهم هذه المركبات، عربية الآلاى الكبرى الخصوص التى أهداها نابليون الثالث والملكة أوجينى للخديو إسماعيل عند افتتاحه لقناة السويس 1869، واستخدمها الخديو فى زفافه، والعربة الكوبية استخدمتها الملكة أثناء افتتاح البرلمان 
في 1969، قامت محافظة القاهرة بالاستيلاء على معظم المبانى وحولتها إلى جراج تابع لها كما تم اختيار أهم المركبات والملابس، والأطقم الخاصة بموكب المركبات الملكية تمهيدا لعرضها وتشوين الباقى وذلك عام 1978.

أغلق المتحف أبوابه أمام الزائرين منذ بداية الألفينيات، ولا يزال مُغلقًا حتى وقتنا الحالي بسبب الترميم.


عربة خاصة بالملكة نازلى


تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع