تراث

احتفالا بافتتاحه ديسمبر المقبل بداكار..

مصر ضيف شرف الافتتاح.. ونماذج من آثار فرعونية لمتحف الحضارات الزنجية بالسنغال

 "بوابة الحضارات" ـ داكار ـ أنور شعبان

قام السفير المصرى مصطفى القومى سفير مصر بداكار ـ السنغال ـ بتسليم نماذج الآثار التى أهدتها وزارة الآثار المصرية لمتحف الحضارات الزنجية المزمع افتتاحه فى ٦ ديسمبر المقبل بالعاصمة داكار بحضور وزير الثقافة السنغالي، وتجدر الإشارة إلى أن مصر ضيف شرف افتتاح المتحف كونها تمثل أقدم الحضارات على الإطلاق وأقدم حضارة إفريقية.
وبمناسبة هذا الحدث قررت وزارة الآثار تلبية رغبة السنغال فى أن تكون مصر ضيف شرف الافتتاح وتخصيص مكان مميز ببهو مدخل المتحف لعرض قطع من نماذج أهم الآثار المصرية المميزة لتكون نواة لهذا المتحف الفريد الذى سيجمع امتزاج الحضارات الإفريقية من شمال وجنوب القارة.


السفير المصرى مصطفى القونى  سفير مصر فى داكار

من المعروف أن هذه النماذج الأثرية من صنع الوحدة وأن إهداء النماذج لهذا المعرض يهدف إلى تدعيم أواصر التعاون بين مصر ومختلف الدول الإفريقية بالإضافة إلى إظهار أحد أوجه الحضارة المصرية القديمة وتنشيط السياحة الوافدة إلى مصر. فالحضارة المصرية تعد مكوناً أساسياً من الحضارات الإفريقية ومهداً للحضارة الإنسانية.

دكتور حمادى بوكوم مدير عام المتحف

وتضم المجموعة المهداة 23 نموذجا أثرياً من أهمها صلاية الملك نعرمر، وتمثال الكاتب المصري، بالإضافة إلى مجموعة متميزة من مقتنيات الملك توت عنخ آمون مثل تمثال يمثل رأس الملك توت عنخ آمون وهى تخرج من زهرة اللوتس، درع الملك والخنجر الخاص به، ونماذج أثرية تنتمي لعصر الملك إخناتون مثل رأس الملك ورأس الملكة نفرتيتى، وتمثال لإخناتون وهو  يقدم نضد القربان، ومجموعة من اوانيه.


وزير الثقافة السنغالى عبداللطيف كوليبالى

كان قرار إهداء هذه النماذج قد صدر العام الماضى 2017 بتعاون وزارة الاثار بالمشاركة مع صندوق الوكالة المصرية من أجل التنمية بوزارة الخارجية.

























تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع