تراث

مصر العشرينيات في عيون مجلة ناشيونال جيوجرافيك

في عدد أكتوبر 1922 من مجلة ناشيونال جيوجرافيك – التي تصدر باللغة الإنجليزية من الجمعية الجغرافية القومية بأمريكا منذ عام 1888 حتى الآن – اختارت إدارة تحرير المجلة أن يكون محور العدد قارة إفريقيا ودورها في الحرب العالمية الأولى (1914 – 1918 م )، انتدبت المجلة لعمل تحقيقات مصورة في إفريقيا من شمالها لجنوبها، ثلاثة محررين، هم: فرانك ماجير، الذي قام بعمل تحقيق مصور عن الأدغال الإفريقية في وسط وجنوب إفريقيا ودورها في الحرب، وهاري ماكبرايد، الذي قام بعمل تحقيق عن غرب وشمال إفريقيا، وقام المحرر فريدريك سيمبيش بعمل تحقيق عن مصر ووادي النيل، وألحق به 29 صورة فوتوغرافية عن مصر في بداية العشرينيات من القرن الماضي.
 
وقد اخترنا مجموعة من الصور التي قام بالتقاطها، هذه الصور المرفقة عن القاهرة وبورسعيد والدلتا والصعيد، التي تُنشر في الصحافة المصرية للمرة الأولى عن طريق موقع " بوابة الحضارات"..
 

أطفال على حمار بالريف ويذكر الكاتب أن الحمار هو وسيلة السياح المفضلة بالأقصر


أطفال من الحي العربي ( البلدي) بمدينة بور سعيد


الأعمدة الشبيهة بالبردي بمعبد الأقصر


الشادوف


الفعلة ينقلون الفحم لداخل سفينة راسية بميناء بور سعيد


بائع عرقسوس مع امرأة بلدي في حي الجمالية


بوابة بطليموس الثالث بالأقصر


تمثالا ممنون بالأقصر


جمع قصب السكر بحقل بالصعيد


حركة المارة أمام باب زويلة


داخل أحد محالج القطن بالاسكندرية


داخل سوق الخيامية


داخل كتّاب من الكتاتيب الثلاثمائة التي كانت بالقاهرة في تلك الفترة


رياح الخماسين على أحد الحقول ببني حسن بالمنيا


سائحان امريكيان تحت أبو الهول وبجانبهما ترجمان مصري بالجلباب


شارع الدرب الأحمر


صورة تقليدية لفلاحات مصر في تلك الفترة بجرارهن على الرؤوس وحافيات الأقدام


صورة نادرة لامتحان الطلبة الأزهريين بجامع الطنبغا المارداني بالدرب الأحمر


صورتان لنمط المرأة المحلية في مصر والسودان أثناء الحكم  الأنجلو مصري في تلك الآونة


طوائف مختلفة من المصريين على مقهى بالقلعة


فلاحان يقومان بتسميد أحدى أراضي زراعة القطن


في شارع ابراهيم باشا بالقاهرة رجل على حمار يبيع الملوخية وامرأتان  على جمل كوسيلة مواصلات داخلية


مشهد آخر من داخل كتّاب بالقاهرة


مشهد لقناة السويس عند القنطرة


مشهد لمحطة السكة الحديدية بالعريش


منظر للقلعة من جبل المقطم


تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع