تراث

من منشوراتهم..

حكاوي عن أشهر 3 قهاوي في مدينة الرب "الإسكندرية"

1ـ البورصة التجارية..
 "الكورنيش.. المنشية"



تاريخ تأسيس القهوة راجع لسنة 1890 أنشأت القهوة مع العمارة اللي موجودة فوق القهوة علي ايد مهندس انجليزي.
اتعرفت من وقت نشأتها باسم التجارية بسبب تجار القطن اللي كانت معاملتهم بتم علي القهوة دى بالتحديد ..
مساحة القهوة 600 متر متقسمة الي 3 اقسام وكل قسم كان لفئة معينة.. الجزء الأساسي كان للادباء والمثقفين والطبقة الوسطي وده اللي كان بيطل علي الكورنيش.. والاوسط للاصدقاء والمدخنين وهواة اللعب.. أما الجزء الخلفي واللي معروف دلوقتي بالممر كان للنشطاء السياسيين.
القهوة من يومها وهي شاهدة علي كل أحداث البلد بداية من المظاهرات المعادية للانجليز حتى مظاهرات 25 يناير واجتماعات أعضاء الوطنية لتتغير القهوة والتي تكلم عنها الأديب ادوارد الخراط ووصفها بانها قهوة المثقفين واليسارين.
وفي الستينيات من القرن الماضي كان في ندوة بتعقد فيها بصفة دورية لأدباء الإسكندرية كانت معروفة بندوة "أدباء الطليعة" وكان مؤسسها الأديب السكندري محمد حافظ رجب وكان بيتقدم فيها القصص والأشعار والدراسات النقدية. 
مش بس كدة القهوة اشتهرت براجل كان اسمه عم "محمد" وشهرته تمباخكي وده راجع للتمباك اللى كان بيبعه وكان من ارقي انوع الدخان في الوقت ده. 
القهوة مشهورة برخامها العتيق وخشبها الصلب ولكن للأسف معظم التجاليد الخشبية دي استبدلت بألواح من الخشب الصناعي.
 
2ـ قهوة فاروق
"بحري.. شارع إسماعيل صبري"



عمر القهوة حوالي 82 سنة, القهوة كانت ملك لسيدة يونانية اسمها "ماري ليوناتي " وكانت القهوة معروفة باسم "كالميرا" وتعني صباح الخير باليونانية.
في سنة 1938 وتحديدا مع بدايات تولي الملك فاروق للعرش كان معدي بموكبه لقصر رأس التين... اعترضت ماري موكبه علشان تعبر له عن شدة حبها وتأيده له حاول الحرس الملكي انه يمنعها ولكنها أصرت انها تكلم الملك فاروق وبالفعل سمح لها فاروق ولما قربت من عربيته طلبت منه انه يشرب شاي في قهوتها ووافق الملك وطلب كمان مع الشاي انه يدخن الشيشة.
ومشي الملك ولكنه أغدق علي ماري مبلغ مالي كبير جدا مكافأة ليها علي حسن ضيافتها...
ماري قررت أنها تصنع من الهدية تيجان نحاس منقوش عليها اسم فاروق وحرف "F" ووضعتها علي مدخل القهوة وعلي الأبواب وغيرت اسمها لقهوة فاروق.
وفضلت القهوة محتفظة بالاسم بعد ثورة 1952 وبعد انتقال ملكيتها للمصريين ولغاية دلوقتي باسم قهوة فاروق وفضلت صور الملك فاروق والتيجان علي حوائط القهوة .
 
3-قهوة علي الهندي:
"المنشية"



القهوة تاريخ تأسيسها بيرجع لبعد عام 1882 لما بدأ يتم إنشاء مجموعة من المباني علي شكل الطراز الإيطالي... اتعرفت المباني دي باسم وكالة " أمفراتو " ومعناها الكهف باللغة الإيطالية.. واتسمت بعد كده بالوكالة لقربها من المركز التجاري "المنشية".
القهوة كانت ملك لسيدة يونانية اسمها "ماريا خرتيوباس" وكانت مشاركة "علي الهندي" واللي اشتري منها القهوة بعد كدة وفضلت محتفظة باسمه لغاية دلوقتي.
القهوة اتعرفت في التسعينيات باسم "خبيني" والاسم معروف لغاية دلوقتي للسياسيين والثورجية .... واتسمت بكدة بسبب ان مكان القهوة مش متشاف من الشارع الرئيس هي بتطل ع الشارع من 3 ممرات وحتي الممرات دي مش متشافة بسهولة واللي بيروحها يعرف ده .
مش بس كدة القهوة كمان كانت بتستخدم كمخبأ للناس في الحرب العالمية الأولي والتانية. 

اشهر حاجة في المكان هو الشخشيخة الزجاجية اللي رابطة 3 عمارات علي الطراز الإيطالي ببعضها وده المكان اللي ظهر في مشهد العزاء الشهير في فيلم ملاكي الإسكندرية بتاع أحمد عز.
في الآخر ماحدش فينا ماعداش عليهم.. وماحدش فينا ماقعدش علي واحدة منهم.. جدرانهم شايلة حكايات اتحكت وحكايات بتتحكي…. تاريخ وأحلام ضحك ودموع شاهدة علي سنين عمرنا اللي فاتت وبتشهد وهتشهد ع سنينا اللي جاية.. مفيش حد فينا كان مفلس ولقي المكان حضه..
وزي ما حمزة نمرة قال القهوة عشرة وجيرة ومشاريب ع الحساب او فضفضة من القلب بين اتنين صحاب..

علا عبدالمنعم - مرشدة سياحية

(905 موضوع)

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع