فنون

"سفراء الأزهر".. فيلم عن خريجى الأزهر ورسالتها لنشر السلام

أعلنت الرابطة العالمية لخريجى الأزهر عن صدور فيلم (سفراء الأزهر) الوثائقى عن المنظمة، حيث يتناول أهداف ورسالة المنظمة العالمية لخريجى الأزهر، وبداية التفكير فى إنشائها، بهدف تحقيق التواصل المستمر بين الخريجين الذين يربطهم حب الأزهر الشريف وعلومه.
وذكرت الرابطة - فى بيان إنها تتلقى الدعم الكامل من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، باعتباره رئيسا لمجلس إدارتها، ويحرص على أن تقدم رسالة فى نشر الفكر الوسطى المعتدل ومقاومة التطرف الفكري.
وأكد الدكتور عبد الفضيل القوصى نائب رئيس المنظمة العالمية لخريجى الأزهر وعضو هيئة كبار العلماء، أهمية دور المنظمة فى جمع المسلمين على كلمة سواء والاعتدال والوسطية والبعد عن الإرهاب وإظهار صورة الإسلام النقية كما ينبغي.
وأضاف أسامة ياسين نائب رئيس المنظمة أنه بعدما تأسست المنظمة ومارست أنشطتها ، نجحت فى الحصول على الصفة الدولية من خلال اتفاقية مع وزارة الخارجية المصرية فى عام 2012 ، وفى عام 2015 حصلت على عضوية الأمم المتحدة من خلال الأيكوسوك.
 
وأشار عبدالدايم نصير مستشار شيخ الأزهر، أمين عام المنظمة إلى اهتمام المنظمة ورعايتها للطلاب الوافدين، من خلال تقديم المعونات لهم والدعم التعليمى والاجتماعى والثقافي، وتدريب وتأهيل الخريجين من الجامعة والعاملين بمجال الدعوة بالخارج.
كما يعرض الفيلم لحظات تجمع الخريجين من مختلف دول العالم وتلقى دروس العلم والمعرفة، وإنشاء مركز اللغة العربية، الذى تشرف عليه المنظمة ويستقبل نحو 1500 طالب وطالبة من مختلف دول العالم، ويخدم الوافدين من الخريجين والطلاب من دول عديدة لا تتحدث اللغة العربية، كما يعرض الفيلم توسع أنشطة المنظمة من خلال فروعها الداخلية وفروعها المختلفة بالعالم.
 
ويتناول الفيلم مشروع التعليم عن بعد للمنظمة العالمية لخريجى الأزهر، الذى جاء رغبة فى تحقيق الانتشار لعلوم ومعارف الأزهر بالتعاون بين المنظمة وجامعة الأزهر للتعليم عن بعد، وتحصيل علوم الأزهر لغير القادرين على التفرغ.
كما يعرض الفيلم جهود المنظمة ورعايتها لمجلة "نور" للأطفال لتربيتهم على الوسطية والمساواة والعدالة وحب الوطن، وهى المجلة التى لاقت دعما من رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، فضلا عن إصدار صحيفة الرواق التى تصدر بخمس لغات مختلفة لتكون صوتاً للتعبير عن الأزهريين المنتشرين حول العالم، كما تسعى المنظمة لتوسيع أنشطتها الثقافية والعلمية من خلال القوافل الدعوية والمحاضرات وندوات الجامعات والمراكز الشبابية لتحصين الشباب من الفكر المتطرف. 

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع