أفكار

دروشة عمرها 7 آلاف عام..

مجاذيب فى حب الله

يغلب ارتباط لقب (درويش ) بعدة أشياء أهمها الفقر والتدين المصاحب بطقوس خاصة بالدرويش نفسه أو عامة يشاركها مع أتباع وشيخ الطريقة التى أختار أن يكون واحداً من أهلها، التهليل للشيخ فهو يهلِل ولا يهلَل له يهتم بكل كلمة أو تفصيلة يحدثها شيخ طريقته ولا يهتم أحد لشأنه.
هم مجاذيب فى حب الله، يزهدون فى دنياه ويقبلون بفتات الموائد، بينما ينال الشيخ واتباعه أسمن الولائم. والدرويش دائماً أبداً من عوام الناس ولا ينتمى لأثريائهم أو حكامهم، يتعبد بلا عقل و يقلد طقوس الشيخ ويمتثل لأوامره برهبة دون سؤال أو اعتراض، مسلوب الوعى والمشيئة غارق فى بحار تدينه من دون فكر أو علم حقيقى يؤيد تدينه الغامض، يعبر عن ألمه وفقره وجهله فى صورة رقصات وصرخات غير مفهومة تشبه ثورات شعب معذّب بين الحين والآخر ضد جلاده دونما فائدة تذكر إلا نادراَ؟!.

هل نحن شعب من دراويش؟
إن نظرنا إلينا منذ خطونا فوق (كيميت)، لرأينا أنفسنا وقد  "تدروشنا" منذ عهد سحيق، فمن تدين قوى متعصب لا منطق فيه ولا علم يؤيده إلى تآليه لحاكم وامتثال لكُهان ورجال دين لطالما استنزفوا خيراتنا واستهلكوا عقولنا بالخرافة مستعينين مرات بالتخويف، وأخريات بالتحبيب، وغيرها بالقمع والتنكيل، مستخدمين سلطاتهم وتحكمهم فى مفاتيح المال والعلوم، فالعلم والمعرفة كانا دوما لـ "الكهنة " دون غيرهم مقترنة بـ " تزاوج" مع سلطة الحاكم، ليدور حجر الرحى عبر الزمن طاحناً شعبنا  ما بين سلطتى ( الدين والحكم)، مستوليتاًن على مقدراته وخيراته لموائد القرابين خوفاَ وطمعاَ لدرجة أن من كان يجرؤ على الإفصاح عن سر دواء أو يعلم الناس الهندسة أو الكيمياء وغيرها من علوم، كان مصيره القتل؟!.. فهل كان الشعب دوماً درويشاَ ؟والإجابة هي: لا، فكما كان المصرى هو أول من تعبد للطياطم والحكام وامتثل للكهنة مُصدراً دروشته لكل شعوب وحضارات العالم من حوله، كان أيضاً أول من قام بـ"الثورات" ضد نفس (الحاكم الإله) وكهنته .


(بيبى الثاني)

وقد كانت أول ثورة فى التاريخ فى عهد (بيبى الثاني)خامس ملوك الأسرة السادسة والذى حكم 93 عاماً وقد تدهورت البلاد فى عهده تدهوراً شديداً، فهًب الشعب المصرى ضده وضد كهنته وحاشيته . وهنا يقول "ايبور"  قائد الثورة للحاكم: (أين أنت أيها الملك المحاط  بأصدقاء السوء .. أين أنت ولهيب الثورة يملأ كل مكان.. هؤلاء المحيطون بك يملأونك بالأكاذيب فى لهو مقيم وهم أصل ما وصلت البلاد له من ضعف وهوان !!) . 
وتكررت الثورة فى عهد الدولة الوسطى (الأسرة الثانية عشر) بعد وفاة الملك أمنمحات الثالث وبداية التدهور واحتلال الهكسوس لشمال مصر وأوسطها ومن بعدها ثورات أخرى متعددة.
 

الإسكندر الأكبر
سلطانية الإسكندر
يروى لنا التاريخ قصة تصب فيما نحن بصدده، ومفادها أن الإسكندر الأكبر حين دخل مصر غازياً عام 332 ق.م، قام كهنة آمون بتنصيبه فرعوناً فى منف (ممفيس)، وأصبح تبعًا لذلك "ابن آمون رع" كبير آلهة مصر القديمة،أو بمعنى أوضح ألبسوه "السلطانية"؟!!.
 ومن هنا قرر الإسكندر أن يذهب إلى واحة سيوة حيث مقر معبد آمون ( معبد الوحي، أو التنبؤات)، وهناك أدخله الكهنة إلى "قدس الأقداس" ليلتقى أباه " آمون "- حسبما أوهمه الكهنة- حيث سأل الوحى لكى يُنبأ بمصيره، وحين خرج سأله مرافقوه عما قيل له بالداخل، فأجاب أنه سمع ما يثلج صدره.

ورغم ذلك، كان هناك مواطن مصرى يدعى "حابي" أعلن رفضه لتدليس الكهنة، فكيف يكون "المقدوني" ابنا لكبير آلهة مصر "أمون"، فرماه الكهنة بـ"الكفر" والتمرد، واشتد النقاش بساحة المعبد حتى سمع به الإسكندر ذاته، فذهب ليعرف ما يحدث، وهنا صارحه "حابي" بالحقيقة المرة .. لست منا ولسنا منك.. فبُهت الإسكندر من جرأته، وبعد لحظات أمسك بسيفه وجزّ رأس"حابي" ؟!!.
وبالرغم من أن ثورة حابى قد تكون اعتراضاً على عدم مصرية الإسكندر، الا أنها  تعد من أول بذور التمرد ضد تزاوج "الدين والسلطة" فى التاريخ؟!!
 

فرج فودة

ضد الدروشة
يحضرنا نموذج فرج فودة ونجيب محفوظ  والحرب على إسلام بحيرى وسعد الهلالي، يحضرنا كذلك موقف طه حسين والذى تحدث عنه الأستاذ زكى المهندس ( رئيس مجمع اللغة العربية بعد عميد الأدب العربي) حيث حكى عن إحدى الوقائع الشهيرة عندما اجتمع  طه حسين ذات مرة بأعضاء لجنة المجمع اللغوى وحدثهم فى موضوع مادة النحو، وأن سلاح المدرس ضد الطالب هو "مادة النحو"،  وأن النحو عبارة عن متاهة يتوه فيها الطالب، ولذا لابد من تنقية مادة النحو وما تحمله من تفاصيل كثيرة بحيث يكفى الطالب أن يدرس ما يعينه على كتابة موضوع والتحدث بلغة سليمة، فأرسل مجمع اللغة العربية المشروع إلى الأزهر فرفضه وتحجج بأن الطالب لن يفهم الأدب العربى القديم ؟!
 

إسلام بحيرى

 ولو كان طه حسين قد طلب أن يعاد لمادة النحو أفعال قد اندثرت وانتهى العمل بها لكى يفهم الناس القرآن، لتحججوا بأن "فهم القرآن للمتخصصين فقط"؟!
والغريب أنه عندما اجتمع المجمع اللغوى أيام الوحدة مع سوريا بمجموعة من المدرسين السوريين وعُرض عليهم مشروع عميد الأدب، رفضوه تماماً، وقالوا أنه لو تم هذا، لنادوا بـ "فصم الوحدة مع  مصر"؟!
 

طه حسين
والسؤال هنا: أين مخطوطات أو آثار أو جداريات الأدب العربى ؟هل هناك أى مخطوطة قبل القرن الهجرى الثالث ؟.. أغلب ما تم نقله كان شفاهياً،  وطه حسين أراد القضاء على "الدروشة" و"الكهنوت" ببرنامج تنويري، لذا تم تكفيره وشيطنته فى عيون الناس، وللعلم أيضا فالنحو قد تعرض للكثير من التغيير والتبديل مثله مثل معاجم اللغة وأهم معجم لغوى (لسان العرب لابن منظور) قد تم تصحيحه عدة مرات، وفى إحداها صححه إبراهيم اليازجى - وهو قس كاثوليكى - ومعه أحمد تيمور باشا عام 1860م، فالمعاجم والنحو صناعة بشرية لا قدسية لها.



30\6 ثورة نبش القبور

-القاضي: لماذا قمت بالسرقة من مقبرة الفرعون ؟
- اللص: الكل يقول أن الفرعون هو معبود، فلماذا لم يمنعنى من السرقة فى مقبرته؟
هذه المحاكمة كانت لأقدم مفكر فى التاريخ يتمرد ضد الإله وكهنته، ويكسر خوفه من عذاب أخروي، وشهوته لنعيم أبدي.. التمرد ضد دين زائف وحكام مدلسين نصبوا أنفسهم آلهة،  وهو ما يجعلنا نتأمل فى (30/6) .. ثورة المصريين ضد حكم الإخوان وسلفييهم، والتى لا تعد ثورة ضد الظلم والقهر أوالإقطاع واحتكار قلة لمقدرات وثروات البلاد، بل هى ثورة فكر ضد "دروشة دينية"، وسواء كان مابعدها واعداً بالرخاء أم الشقاء فلا شك بأنها من أعظم الثورات الفكرية التى حدثت فى العصر الحديث. وسواء تحققت نتائج طفرتها سريعاً أم بطيئاً فهى على كل الأصعدة (بشري) بتطور إنسانى بشرى فى عقلية الشعب المصرى، وبداية الطريق لـ" الله الحق" ولتحطيم معابد جميع الآلهة وجميع الكهنة.
 

(13 موضوع)

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع