أدب

من صحافة العرب والعالم..

قصيدة "رمضان ولى" سقطة أمير الشعراء التى أثارت الجدل

يحفل الأدب العربى بالقصص والروايات والقصائد التى أثارت الكثير من الجدل وأوقعت العديد من الأدباء والشعراء فى سقطات ومشكلات مازال صداها يتردد حتى الآن.
والنماذج لهذه المشكلات كثيرة  ونذكر منها أمير الشعراء أحمد شوقي، الذى أثار كثيرا من الجدل بسبب قصيدته الشهيرة “رمضان ولى”، والتى اعتبرها البعض سقطة أدبية فى حياة أمير الشعراء حيث قال فيها:
“رمَضانُ وَلّى هاتِها يا ساقى مُشتاقَةً تَسعى إلى مُشتاقِ،
ما كانَ أَكثَرَهُ عَلى أُلّافِها وَأَقَلَّهُ فى طاعَةِ الخَلّاقِ
اللَهُ غَفّارُ الذُنوبِ جَميعِها إِن كانَ ثَمَّ مِنَ الذُنوبِ بَواق
الأَمسِ قَد كُنّا سَجينَى طاعَةٍ وَاليَومَ مَنَّ العيدُ بِالإِطلاقِ».

وعن "مجلة المصور" شوقى أكد أنه لم يكتب القصيدة بقصد الإساءة، والدليل على ذلك ما كتبه شوقى فى كتابه «أسواق الذهب» حيث صوَّر شوقى الصوم تصويرا أدبيا، فيقول: «الصوم حرمان مشروع وتأديب بالجوع وخشوع لله وخضوع، لكل فريضة حكمة، وهذا الحكم ظاهره العذاب وباطنه الرحمة يستثير الشفقة ويحض على الصدقة، يكسر الكبر ويعلم الصبر ويسن خلال البر، حتى إذا جاع من ألف الشبع، وحرم المترف أسباب المنع- عرف الحرمان كيف يقع، وكيف ألمه إذا لذع.
 
سهى على رجب

(837 موضوع)

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع