أدب

قصة قصيرة

شهوة

بريشة : مصطفى سليم

دخلت المياه من النوافذ دافعة كل شيء بقوة، مُكسرة للزجاج مثل اختراق غشاء بكارة لفتاة عذراء محدثةً للفوضى فى الغرفة مثل ثورة شهوة نارية اندلعت فجأة فى جسد شاب فى ليلة زفاف طال انتظارها، وامتلأت الغرفة بالماء امتلاء رحم بعد انطفاء شبق وقضاء وطر.. ونتج عن ذلك العشق المغرق المجنون جنين يتعلق بجوف الغرفة ما بين سماء وأرض يتنفس ماء وينتظر ولوجٓه إلى عالم جديد.. أنا.
 
أذاعت نشرات الأخبار أنباء عن سيول شديدة أغرقت أكثر من مدينة مطلة على سواحل البحر المتوسط والمحيطين الأطلسى والهادئ نتيجة ذوبان الجليد فى القطبين بسبب ارتفاع حرارة الكوكب.. وكان الغرق زواجا جديدا بين الماء والأرض.
 
كنت أستمع للأخبار وأنا ابتعد بينما أرى على مسافة.. أيادى أطفالى وزوجى وجيرانى والبقال الذى كان موجوداً تحت بيتى وأهل مدينتى جميعهم تمتد إلى ملوِّحة ومشجعة على الاستمرار فى السباحة حتى الوصول إلى البر الآخر.. ووصلت. 
 
 

(12 موضوع)

تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الموضوع